23 أيلول/سبتمبر 2018
الثلاثاء, 28 آب/أغسطس 2018 08:57

الجمعية الأردنية للماراثونات تحتفي بشراكتها مع أمانة عمّان الكبرى

كتبه 

تدعم أمانة عمان المجتمع المحلي وتتعاون مع المؤسسات التي تهدف إلى رفعة الوطن، وهي أحد الأهداف التي تؤمن بها الجمعية الأردنية للماراثونات؛ إذ تهدف رؤيتهما المشتركة إلى نشر الوعي الصحي وتسليط الضوء على أهمية الثقافة الرياضية وتشجيعها.

وعليه تكافلت جهود المؤسستين منذ عقد من الزمن لتطوير سامسونج ماراثون عمان الذي أصبح حدثا رياضيا بارزا ينتظره العداؤون من جميع دول العالم؛ حيث يشهد كل عام مشاركة واسعة من مختلف الجنسيات العربية والأجنبية أبرزها كينيا وأثيوبيا.

وفي هذا العام، ستتوج هذه الشراكة بالسنوية العاشرة للماراثون الذي سيقام في الثاني عشر من تشرين الأول (أكتوبر) المقبل. ففي خلال هذه الأعوام العشرة، تطور ماراثون عمان بشكل لافت من خلال استخدامه التقنيات الحديثة والعمل على تطوير مساقات السباق المختلفة، لإثراء تجربة المشاركين وإشعال روح المنافسة فيما بينهم.

عملت جمعية الماراثوات الأردنية على إضافة سباق 42 كيلومترا تتابع ليكون إضافة نوعية على فئات السباق الأخرى؛ حيث سيتزامن وقت انطلاقه مع سباق 42 كيلومترا فردي وسباق 21 كيلومترا من فئة نصف الماراثون. وستقدم جمعية الماراثون عشر جوائز، لكل من الذكور والإناث، بالإضافة إلى تشييد منصات تفاعلية ترفيهية ضمن سباق 10 كيلومترات لإضفاء أجواء رياضية تزين طرقات عمان.

وأشادت لينا الكرد، مدير جمعية الماراثونات، قائلة: "نشكر أمانة عمّان الكبرى على شراكتها الاستراتيجية في تنظيم السباقات التي تقيمها الجمعية ودعمهم المستمر للجمعية من أجل تطوير هذا الحدث الرياضي، مما جعله من الفعاليات الرياضية التي يتطلع لها الجميع كل عام، الأمر الذي عرف أيضا المتسابقين الدوليين بمعالم عمان السياحية، لذا ندعو الجميع للمشاركة في هذا الحدث الرياضي الضخم".