23 أيلول/سبتمبر 2018
الأحد, 19 آب/أغسطس 2018 20:44

مركز البقاعي يكرم الفنانين والاعلاميين الاردنيين

كتبه 

نظم مركز البقاعي للرعاية والتاهيل الشامل بالتعاون مع مؤسسة حور للإنتاج الفني والإعلامي حفل تكريم للفنانين والإعلاميين في قاعه المؤاتمرات التابعه للمركز في مدينه إربد وذلك بحضور دولة رئيس الوزراء الأسبق عدنان بدران والسفير الكويتي السابق حمد الدعيج والشيخ عبدالله ابودلبوح وهيئات رسمية واهلية واعلامية وجمعيات نسائيةوفي كلمته قال الدكتور محمد خالد البقاعي ان الطرق العلميه المستخدمه في هندسة الجسد التأهيلية وعلوم العلاج باليد والتقنيات والأجهزة والأدوات المستخدمه في عمليه اعاده التأهيل هي نتاج جهود بحثية لعلوم العلاج باليد ضمن علوم هندسة الجسد كمنهجا متفردا للأردن في العلاج وتعريف الآخر بهذه العلوم وفق استناد علمي تطبيقي وخبرة امتدت نحو 35 عاما بعد أن أثبتت هندسة الجسد فعاليتها في علاج الكثير من الأمراض والإصابات التي بلغت حد الياس من شفائها . ولفت خلال كلمة القاها الى ان هندسة الجسد ترتكز على أساسات اربعة تبدأ بتحفيز سريان الطاقة في الجسم والثاني وجود اتصال عصبي الى جانب الدورة الدموية واللمفاوية والثالث ان كل جزء في جسم الانسان يحتوي على ذاكرة عقلية تستجيب للمؤثرات الخارجية ترتبط ارتباطا مباشرا بمركز الدماغ الثاني فيما يرتكز الرابع على تروية الجسم بالاكسجين. واشار البقاعي الى مصنفه العلمي 'هندسة الجسد التأهيلية وعلوم العلاج باليد' والذي يعد نقلة نوعية في علوم العلاج باليد حيث يقوم بالتعامل مع الجسد ككل وليس مع عضو دون غيره مما يجعل من تقيم الحالة والتشخيص ثم العلاج وسيلة علاجية ناجعة لأمراض واعتلالات لم يكن لها علاج بعيدا عن الادوية الكيمائية والطب الجراحي على اساس علمي يمكن اثباتها بالبراهين العلمية ليأخذ مكانه بين العلوم التي تهتم بصحة الانسان وسلامته. وقد عرض خلال الحفل فيلم وثائقي لابرز قصص النجاح التي استطاعت الوصول الى الشفاء التام من خلال المركز والتجهيزات الطبية التي تعد الأولى من نوعها في الأردن والشرق الاوسط . وقد اشاد عدد من مراجعي المركز خلال روايتهم لرحلة علاجهم بقدرة المركز وطاقهم التاهيلي والنتائج المبهرة التي تحققت بشفاءهم . وفي نهاية الحفل الذي حضره حشد من الإعلاميين والفنانين من الأردن وفلسطين وذوي المرضى من الدول العربية الشقيقة والصديقة كرم راعي الحفل نخبة متميزة من شركاء النجاح من ممثلي وسائل الإعلام والصحفيين والفنانين تقديراً لدورهم الريادي والإعلامي في ابراز نشاطات المركز وقصص نجاحه ودعمهم ومساندتهم لقضايا تختص بالشأن الإنساني ، اضافة الى اظهار الصورة المشرقة للسياحة العلاجية في الاردن .