23 أيلول/سبتمبر 2018
الإثنين, 30 تموز/يوليو 2018 14:04

افتتاح 3 مشاريع صالونات صغيرة بامتياز جولي فام في الجنوب مميز

كتبه 

انهى مركز لما عبد الهادي لتعليم التجميل ( صاحب امتياز و العلامة التجارية لصالونات جولي فام Julie Femme ) وبدعم من مشروع مساندة الاعمال المحلية الممول من الوكالة الامريكية للتنمية الدولية ، تجهيز و تاهيل ثلاث صالونات تجميل فريدة من نوعها على مبدء الامتياز التجاري الصغير ( Micro Franchising Business) . كما قام المركز بتدريب وتوظيف 12 سيدة من مدينة العقبة والقويرة و الكرك، على مهارات التجميل حسب المعاييرالعالمية واعدادهن للانخراط في سوق العمل بما يتناسب مع ظروفهن و بشكل يحقق التنمية المستدامة للمجتمع .

و تأتي هذه المبادرة كنتيجة لتطبيق أداة اقتتصادية متميزة تتضمن تحفيز وكلاء الامتياز للمشاريع الصغيرة و المنتاهية الصغر (Micro-franchising) و التي تسعى الى توفير فرص للتوظيف المستدام من خلال مساعدة الأشخاص الذين ليس لديهم خلفية ريادية في ادارة الأعمال لتطويرخطة عمل مفصلة يمكنهم من خلالها تسويق أعمالهم و النشود بها بحرفية. و لم يتوقف الدعم لمرحلة التخطيط فقط و انما تعدى لتنفيذ الخطط و المتابعة وربطهم بنظام متكامل للاداء المتميز حسب معايير الجودة العالمية لتقديم افضل خدمة صالونات في المناطق الثلاث.

وخلال حفل افتتاح الصالونات الثلاثة يومي الاحد والاثنين الماضيين، اكدت وكيلات الامتياز و المستفيدات من البرنامج على ان التدريب و المساعدة في تجهيزالمواقع و مشاركة المعرفة الادارية و الية تطبيق و الاستفادة من سلسلة التزويد للبضائع سمح لهن بتأهيل انفسهن للدخول الى سوق العمل بجاهزية تنافسية.

من جانبها اكدت مديرة مركز لما عبد الهادي ان هذا المشروع يحقق الاهداف التي انشأ من اجلها منها تأهيل وتدريب السيدات ليكن مشاركات فاعلات في مجتمعاتهن المحلية، مؤكدة اهمية التوجه نحو المدن في كافة انحاء المملكة للمساهمة في اعداد سيدات قادرات على تحمل المسؤولية وتحسين المستوى المعيشي لاسرهن، مما يساعد في التخفيف من مشكلة البطالة وبالتالي الفقر. و في هذا السياق قالت السيدة عبدالهادي ان امتياز جولي فام جاهز للتوسع في كافة مدن و قرى المملكة لتعميم التجربة و الاستفادة الاوسع .

واشادت السيدة عبد الهادي بدور مشروع مساندة الأعمال المحلية الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في تبني الافكار ذات المردود العملي والواضح على المجتمعات المحلية وما توفره من فرص عمل للمواطنين فيها.