23 حزيران/يونيو 2018
الإثنين, 08 كانون2/يناير 2018 09:16

"كريم" تطلق خدماتها في غزة ونابلس التزاماً منها بتقديم خدمات نقل متميزة في فلسطين مميز

كتبه 

أعلنت شركة "كريم"، التي تأسست في دبي في العام 2012، وهي الشركة الرائدة في خدمة حجز سيارات الأجرة عبر التطبيقات الذكية في منطقة الشرق الأوسط الكبير وشمال أفريقيا بالإضافة إلى تركيا، والباكستان، عن إطلاق خدماتها في مدينتي غزة ونابلس، وذلك في إطار التزامها بتقديم خدمات متميزة للشعب الفلسطيني.

حيث انضم المئات من الشباب المؤهلين والباحثين عن فرص عمل وسائقي التكسي إلى منصة كريم ليسهموا في تقديم خدمات النقل المتميزة في غزة ونابلس. ويضم أسطول كريم في غزة مركبات مرخصة من قبل الجهات المختصة، كما يضم أسطول كريم في نابلس سيارات التكسي، وذلك حرصاً من الشركة على تقديم خدمات بجودة عالية وتحسين جودة قطاع سيارات الأجرة.

وتعليقاً على هذه الخطوة، قال الرئيس التنفيذي لشركة "كريم"، مدثر شيخة: "نحن متحمسون لتوسيع عملياتنا في فلسطين لتمتد خدماتنا في النقل الذكي والمتميّز إلى غزة ونابلس، المدينتين اللتين تمتلكان إمكانات وفيرة على صعيد خدمات النقل أو على صعيد توفير وخلق عشرات الآلاف من فرص العمل للشباب"، وأضاف شيخة "إن هدف كريم في فلسطين هو المساهمة في تيسير حياة الناس من خلال توفير بنية تحتية متطورة لخدمات النقل، ونأمل أن تلهم تجربتنا الشركات الإقليمية الأخرى لتشمل أعمالها فلسطين".

ومن جانبه، علق المدير العام للأسواق الناشئة في شركة "كريم"، إبراهيم مناع، قائلاً: تحرص الشركة على نقل تجربتها المتميزة في النقل التشاركي إلى فلسطين، فقد تقدمت بعرض للحكومة الفلسطينية لتنفيذ مرحلة تجريبية تشمل تشغيل المركبات الخاصة إلى جانب مركبات الأجرة عبر منصة "كريم"، معرباً عن أمله بأن تتجه الحكومة الفلسطينية إلى فتح الباب أمام تجربة نقل فريدة لاقت ترحيباً وإقبالاً كبيرين من قبل عملاء "كريم" في الأسواق التي تستهدفها الشركة بالمنطقة حيث وصل عدد المستخدمين إلى 15 مليون راكب، وساهمت هذه التجربة الرائدة في خلق آلاف فرص العمل حتى وصلت إلى 500 ألف كابتن في المنطقة.

وشكر مناع الجهات المختصة لمنح الفرصة لشركة "كريم" للعمل في نابلس وقطاع غزة، مؤكداً أن الشركة حريصة على العمل مع وزارة النقل والمواصلات والحكومة الفلسطينية وكافة الشركاء من أجل تطوير قطاع النقل، وتقديم خدمات متميزة للمواطنين وللمؤسسات بما يسهم في رفع مستوى خدمات النقل في فلسطين.