24 نيسان/أبريل 2018
الأربعاء, 28 آذار/مارس 2018 14:49

سامسونج الكترونيكس المشرق العربي تطلق هاتفي GALAXY S9 و S9+في السوق الأردني مميز

كتبه 

أعلنت سامسونج الكترونيكس المشرق العربي وشركة BCI الوكيل الرسمي لأجهزة سامسونج في الأردن خلال مؤتمر صحفي عن إطلاق أحدث هواتفها الذكية GALAXY S9 و S9+ في السوق الاردني. فسلسلة هواتف سامسونج الذكية بأحدث إصداراتها تم تصميمها لتعمل على إعادة صياغة مفهوم تجربة التواصل ومشاركة لحظاتنا الهامة مع الأخرين.

حيث يمكن هاتفي GALAXY S9 و S9+ المستخدمين من التعبير عن أنفسهم بطرق أكثر ذكاءً وتفرداً للصور و الفيديوهات والرموز التعبيرية. بالإضافة إلى الكاميرا الأكثر تقدماً من سامسونج في مجال الهواتف الذكية، إذ صممت مع عدسات بفتحة مزدوجة ومتحركة لتوفير تجربة تصوير مثالية حتى في بيئة الضوء الخافت. ويحتوي الهاتفان على خصائص مبتكرة جديدة تشمل وضعية تصوير مقاطع الفيديو بالحركة البطيئة جداً ورموز تعبيرية مخصصة بتقنية الواقع المعزز.

هذا، وقد حصل كلا هاتفي سامسونج GALAXY S9 و S9+على اهتمام كبير من قبل المستهلكين، إذ نفذت كافة الوحدات للهاتفين في حملة الطلب المسبق حتى قبل انتهاء مدة الحملة في دول المشرق العربي والتي تضم: الأردن، لبنان، سوريا والعراق. عدا عن التقدير من الجهات العالمية من خلال الألقاب التي حصدها GALAXY S9+ ومن ضمنها: “أفضل جهاز متصل جديد” خلال حفل جوائز الهواتف الخلوية السنوي في برشلونة، إسبانيا.

وقد صرح السيد معتز العقرباوي، رئيس وحدة الهواتف الخلوية في سامسونج الكترونيكس المشرق العربي خلال المؤتمر قائلاً: "تحرص سامسونج الكترونيكس من خلال طرحها تقنياتها الحديثة على إعادة تشكيل الطرق التي يتواصل بها المستخدمين لتعيد صياغة هذه الطرق لتكون أكثر إبداعاً وابتكاراً وتلائم تطلعات المستخدمين، إذ صممت هذه الهواتف لتسمح للمستخدمين بالتعبير عن أنفسهم بطريقة فريدة من نوعها ولتكون مخصصة بشكل أكبر"،

وأضاف: "ولا يسعني إلا أن أشكر ثقة المستهلك الأردني بالتقنيات التي نقدمها، إذ استطاع كلا هاتفي GALAXY S9 و S9+ من كسب ثقة عملائنا، حيث نفخر بنفاذ جميع الوحدات الخاصة بحملة الطلب المسبق حتى قبل انتهاء مدة الحملة في أسواق المشرق العربي والأردن".

إعادة تعريف مفهوم خصائص الكاميرا

تعد كاميرا الهاتف الذكي أكثر من مجرد وسيلة لالتقاط الصور – وإنما طريقة يمكن من خلالها التواصل ومشاركة اللحظات الجميلة. وقد تم تصميم كاميرا GALAXY S9 و S9+ مع أخذ إحتياجات المستخدمين بعين الاعتبار، حيث تحتوي الكاميرا على حساس فائق السرعة بتقنية البيكسل المزدوج مع قوة معالجة سريعة ومخصصة ومساحة ذاكرة واسعة تتيح التقاط صور مذهلة لضمان توفير صور عالية الجودة. وتشمل ميزات الكاميرا:

  • وضعية تصوير الفيديو بالحركة البطيئة جداً Super Slow-Mo : تتيح خاصية تصوير مقاطع الفيديو بالحركة البطيئة جداً التقاط 960 إطاراً في الثانية الواحدة، كما توفر الكاميرا خاصية الكشف التلقائي عن الحركة Motion Detection، وهي الميزة الذكية التي تساعد بالكشف عن الحركة في الإطار والبدء بالتسجيل بشكل تلقائي.
  • صور مشرقة في بيئات الضوء المنخفض : الفتحة المزدوجة (F1.5 - F2.4) التي طورتها سامسونج في هاتفيها تتيح تلقائياً دخول مزيد من الضوء عندما تكون الإضاءة منخفضة والعكس عندما تكون الإضاءة مشرقة جدا لضمان التقاط صور واضحة ونقية.
  • رموز تعبيرية بتقنية الواقع المعزز: تتيح سامسونج للمستخدمين إنشاء رموز تعبيرية تشبه وتعكس شخصياتهم إلى حد كبير، حيث تستخدم الرموز التعبيرية الجديدة بتقنية الواقع المعزز خوارزمية التعلم الآلي القائم على البيانات، والذي يحلل صورة المستخدم ثنائية الابعاد ويعرض أكثر من 100 من خصائص الوجه لخلق نموذج ثلاثي الأبعاد يعكس ويقلد تعبيرات وجه الشخص، مثل الغمزات وغيرها لتوفير تجربة مخصصة حقيقية. وتجسد الرموز التعبيرية بتقنية الواقع المعزز مشاعرك الحقيقية ليس فقط في الفيديو ولكن أيضا مع مجموعة من الملصقات باستخدام نموذج ملفاتAGIF  القياسية بحيث يمكن للمستخدمين مشاركة الرموز التعبيرية الخاصة بهم عبر معظم منصات المراسلة المقدمة من قبل طرف ثالث.
  • المساعد الصوتي Bixby : تم دمج منصة سامسونج الذكية في الكاميرا، حيث تستخدم تقنية الواقع المعزز وتقنيات التعلم العميق لتوفير معلومات مفيدة حول محيط المستخدم. ومع خاصية التحليل السريع للجسم المراد تصويره، يولد المساعد الصوتي Bixby على الفور معلومات مباشرة على أعلى الصورة الموجهة إليها الكاميرا. ويمكن للمستخدمين ترجمة اللغات والعملات الأجنبية في الوقت الحقيقي مع خاصية الترجمة الحية، إضافة إلى تمكينهم من شراء المنتجات التي يرونها في العالم الحقيقي وتتبع السعرات الحرارية على مدار اليوم.

إعادة تعريف مفهوم التجربة الترفيهية

غالبا ما تكون الهواتف الذكية خيارنا المفضل للترفيه، ولهذا السبب طورت سامسونج جهازا يقدم تجارب صوتية متميزة مع مكبرات صوت ستريو تمت موالفتها بنظام الصوت AKG. وسواء كان المستخدمون يشاهدون فيلمهم المفضل أو يستمعون إلى أحدث الألبومات الموسيقية، فإنهم سيستمتعون بأصوات واضحة متوازنة في منتهى النقاء، مع صوت محيطي معزز بتقنية دولبي أتموس Dolby Atmos لمنح تأثير الصوت بتقنية 360 درجة.

وتكتمل تجربة الصوت مع شاشة العرض اللامتناهية الثورية من سامسونج والتي تم طرحها لأول مرة في هاتف GALAXY S8، حيث تندمج الشاشة الجريئة والمشرقة من نوع سوبر أمولد Super AMOLED بشكل متجانس في الهاتف بدون أي حواف زائدة. ومع خاصية تعزيز التباين القابل للتكيف، يمكن للمستخدمين الاستمتاع باستخدام أجهزتهم حتى في أشعة الشمس المباشرة.

جهاز يتناسب مع نمط الحياة المتصلة

باعتبارهما أول هاتفين ذكيين يدعمان تطبيق الأشياء الذكية الجديدSmartThings ، يعتبر هاتفا GALAXY S9 و S9+ المركز الرئيسي لإدارة كافة جوانب الحياة المتصلة في المنزل أو في المكتب أو أثناء التنقل، ومن خلال إدخال هذا التطبيق إلى الهاتفين سيتمكن المستخدمون ربط أجهزة سامسونج وغيرها من الأجهزة الأخرى.

بالنسبة لأولئك الذين يتنقلون باستمرار، يتيح لهم الجيل القادم من قاعدة سامسونج دكس Samsung DeX الاستمتاع بتجربة اتصال متنقل مميزة عبر شاشة أكبر من خلال الهاتف المحمول.

أفضل معايير وخصائص جودة الأداء في سلسلة Galaxy

زودت سامسونج هاتفيها الجديدين بأفضل المعايير الخاصة بهواتفها الذكية السابقة بما في ذلك معيار مقاومة الماء والغبار IP68 وميزة الشحن اللاسلكي السريع. ويدعم الهاتفين الآن ذاكرة قابلة للتوسيع بمساحة تصل إلى 400 جيجابايت مع ذاكرة SD قابلة للتوسيع، فضلاً عن تزويدهما بأحدث معالجات التطبيقات المتميزة التي توفر أداء قويا ومعالجة متطورة للصور.

بالإضافة إلى ذلك، يضمن الهاتفان أعلى مستويات الأمان للمستخدمين من خلال تزويده بمنصة Knox 3.1، التي تعد أحدث منصة حماية وأمن معلومات تطورها سامسونج. وتدعم أجهزة GALAXY S9 و S9+ ثلاثة خيارات مصادقة بيومترية مختلفة – ماسح قزحية العين، بصمات الأصابع، والتعرف على الوجه - بحيث يمكن للمستخدمين اختيار أفضل وسيلة لحماية أجهزتهم وتطبيقاتهم. وتدعم هواتف سامسونج الجديدة خاصية المسح الذكي، وهي وسيلة تحقق جديدة تستخدم بذكاء القوة الجماعية لماسح قزحية العين وتقنية التعرف على الوجه لفتح الهاتف في مختلف الحالات بشكل سهل وسريع. ويوفر الهاتفان ميزة بصمات الأصابع المخصصة، التي تتيح للمستخدمين استخدام بصمات الأصابع للوصول إلى مجلد آمن تختلف عن البصمات التي تستخدم لفتح قفل الهاتف.

وتعزز هذه الهواتف الجديدة من صحة المستخدمين من خلال مستشعر بصري معزز تم دمجه مباشرة في الجهاز، والذي يوفر معلومات غنية ودقيقة حول حالة المستخدمين الصحية. ويسمح هذا المستشعر للهاتفين بتتبع حالة قلب المستخدم، وتقديم معلومات دقيقة في الوقت الحقيقي حول وضعه الصحي.